يوليو 2005

مخرج عربي لسلة المحذوفات

22 يوليو 2005

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية أشكر كل من رحب فيني وأتمنى أن يعجب موضوعي الأول الجميع.

فكرت كثيرا بالموضوع الذي أريد أن اكتب فيه كموضوع أول في هذا المنتدى الجميل وتوصلت إلى موضوع أردت أن أكتب عنه من فترة والذي جاء به إلى خاطري جلوسي الكثير (هذه الأيام) على التلفزيون والراديو ومتابعتي لبعض المسلسلات والبرامج المعروضة والمسموعة. وخلال جلوسي توصلت إلى شيء يتعلق بالإخراج العربي لجميع فئات الأعمال (سواء كانت مسلسلات أو دعايات) والأخطاء الفاضحة والمضحكة بالنسبة لي كثيرا من الأوقات.

ستكون أغلب أمثلتي هنا من المسلسلات الدرامية والدعايات .. مبتعدا عن الفيديو كليبات والتي للأسف أبدع فيها المخرجون العرب أيما إبداع ( مكان تصوير + بنتين بلباس محتشم + مواهب- لا يسألني أحد ماهي المواهب).

المهم سأبدأ بالدعايات:

دعاية منظف ( مواعين) خارق: ممكن تتصلي فيني بعدين أنا مشغولة كثير كأنو الشغل بيخلص لحاله.
لا تعليق. ( الشركة تداركت الموضوع وغيرت في الدعاية ولكن بعد ايش).

دعاية (تثقيفية) في الراديو فيها وحده تسولف على الجوال وتقولها اللي بالطرف الثاني ليه تسوقي السيارة وانتي تكلمي هذا غير آمن لك. المهم في آخر الدعاية تقول الأخت اللي تسوق .. “يلا مع السلامة .. بأسوي حادث” وبعد هذا صوت فرامل واصطدام.
(ما تنلام الأخت .. المخرج المفروض ماقالها انها بتسوي حادث بالتسجيل عشان تكون التعابير صحيحة وتكون متفاجئة صح).

نأتي إلى المسلسلات الدرامية: برأيي أعلى مستوى اخراج المسلسلات السورية ( إلا مسلسل يتحدث عن زمن عبد الرحمن الداخل في الأندلس رحمه الله) في هذا المسلسل المسلمين يلعبون كاراتيه وتاكواندو وكونجفو وجميع أنواع فنون القتال إلا المصارعة الرومانية اللي كانت اقربلهم أن يتعلموها أيام الأندلس).

المسلسلات المصرية: عد واغلط .. لكن بمستوى خفيف جدا بالنسبة للمسلسلات الخليجية.

المسلسلات الخليجية: الطامة الكبرى … بأسأل سؤال : انت انسان لك مشاعر قاعد عند حلاق وفجأة الحلاق طاح على الأرض مغما عليه. كيف سيكون تصرفك؟؟؟ أنا أجاوبكم
ستجلس مكانك بدون أي تعابير على وجهك ولا تعمل أي حركة وذلك لأنك كومبارس في مسلسل خليجي وتنتظر إلى أن يأتي الممثل صاحب البطولة ليتصر في هذا الموقف. ( في هذا الموقف اللي شاهدته لم أضحك لكن استحقرت المخرج).

مشهد ثاني: بنت شاردة الذهن تفكر في محبوبها وتحدث نفسها .. أمها تناديها يا بنت ردي علي.. فجأة تسكت الأم ليسمع المشاهدين حديث البنت مع نفسها .. والأم صامتة .. وبعدها بفترة ليست بالقليلة تنتهي البنت من حديثها لنفسها لتعود الأم وتطلب منها الرد..

طبعا البنات ما يدققو بالاخراج بهالمسلسلات لانهم مشغولين بمكان المناديل .. وهذا ما تعتمد عليه هذي المسلسلات .. يركزو على الأشياء العاطفية لكي لا نركز على المضمون والاخراج.

لا ننسى تبديل أماكن الأبطال في المشاهد .. وتغير أماكنهم اضافة إلى اختلاف اللهجات في العائلة الواحدة (الأبويتلكم بحريني والأم كويتي والبنت سعودي).

هذه بعض الملاحظات أحببت ان أشاركها معكم
أتمنى أن الموضوع قد أعجبكم وان تزيدو من مشاهداتكم الخاصة.
وشكراً.