فبراير 2006

رصيد الحب

25 فبراير 2006

حب .. يتجمع الحب فيكون له رصيد ( ماله دخل بثورة الأسهم ) .. تعلو وتسمو المشاعر لتقودنا إلى .. تضحية ..
هدية لكل محب عرف معنى التضحية .. ولا ننسى التناقضات التي نلقاها في مشاعرنا

المناسبة:
كشف حساب
وش هو رصيد الحب عندك؟؟ لقلب اخلص بحبه وأعطاك .. الوفا لك هو رصيده
وحياته كلها تشهد غلاك
( كلمات جميلة لشاعر مااعرف اسمه )
لكن هي سبب هذا الرد


رصيد الحب في قلبي كبير
وأنا أدري البعاد والله عسير
وروحي مابغت الا معاك
وقلبي لو بكيفه لك يصير

ولكن قولتي اني فداك
تحتم بعدي عنّك والمسير
إلى دنيا بعيدة عن سماك
إلى دنيا هواي فيها غير

ابأبكي بس ماتشوف الدموع
وبأشكي بس من خلف الجموع
وبابعد يوم ان تقبل علي
ويوم تصد باتمنى الرجوع

ولولا قولتي اني فداك
لك استسلمت واعلنت الخضوع
لاجل تغشاني نسمة من هواك
لاجل انسى اني في يوم “اموجوع”

ولا يزال الشعور هو الشعور

15 فبراير 2006

دائما الكلمات الصادقة هي التي تتوج
:ودائما الإحساس الصادق هو الذي يظهر
“كيف نخفي حبنا والشوق فاضح”

.تمر الأيام وتمضي السنون ولا يزال الشعور هو الشعور
.نحزن, ويملأنا الفرح في لحظات كثيرة. نمرض وتغمرنا الصحة في لحظات كثيرة, ولا يزال الشعور هو الشعور

.ننظر إلى ذاك الأفق, ونتجه عبر ذاك الطريق نحو الطريق بين الطرق
..وفي نفس الوقت
.يسحبنا الأمس إلى أمس الأمس بل إلى أول لحظة
,اللحظة! تلك اللحظة التي لا نزال فيها ندور و ندور
.ونحن نعرف أن رغد العيش وراحة البال لا تتم بدون أن نتخلص من العيش في تلك اللحظة

اللحظة! التي لا يزال فيها الشعور ..
.هو الشعور