ديسمبر 2010

لا الهوى عقبك هوى ..

22 ديسمبر 2010

دون مجهود يذكر, يفعل البعد ما يعجز القرب عن فعله مع بذل الجهد!

ياحبيبي لا الهوى عقبك هوى
ولا الدوا يوتي محاصيل الدوا

ولا العيون اللي بكتك اليوم لك
صاحبك الأول, من الآخر, غوى

مغرم(ن) في كل زول(ن) يشبهك
مرغم(ن) ينزل لغير المستوى

رافق اللي ماهقيته صاحبه
فارق الطيبين ليلة وانزوى

واجه اللهفة وطيفك والسهر
حارب الأشواق كثّره النوى

والذي خبرك به اليوم احترق
وانسرق نجمه ولا عاده ضوى

الوكاد انه سقالي مهجتي
ثم قنع باللي عطى باللي حوى

لك البقى ياصاحبي بصويحبك
له الشقى له انا ماحنا سوى

هو الفؤاد المستعر منك خبت
ناره بعد ماصار “تم الاستوا”