‘تصوير صحافي’

كراحة المجهد في وقفة صلاة أو فرصة غداء

23 يناير 2016

L1010326

عندما تصبح الدقائق أغلى كراحة المجهد في وقفة صلاة أو فرصة غداء. عندما يكون يومك حافلاً بالعمل البدني فإن تقديرك للفرص القصيرة يكبر؛ تستطيع أن تغفو، أن تتحدث، أن تضحك أو تبكي قبل أن يدق الجرس معلنًا عودة الأمور إلى مجراها حتى نهاية اليوم إلى اللانهائية وما بعدها.

When minutes become much expensive like the relaxation of the one who is tired rest in peace for a call for prayer or lunch break. When your day is full of physical work, you appreciate short breaks more than others: you can get a nap, talk, laugh and cry, before the bell rings announcing the come-back to work until the end of the day, to infinity and beyond.

ما وراء البنيان وحفنة ظل

21 يناير 2016
L1010342
قد يغطي الظل ما نبني أو يُحجب عن الشمس من يبني، ولكن يظل الأثر إن أمعنا النظر واضح في كل مكان. النتائج وتعودنا على النهايات يحرمنا تقدير البدايات، معرفة حجم المراحل، والتعرف على الواقفين وراء تلك الصروح الباذلين الجهد لكي ننعم بها دون شكرهم الذي يستحقون.
Shadows could cover what is built and block the sun light from who built it. However, if we had a closer look, we would see it clear everywhere. Both the results and being accustomed to the end forbid us from the appreciation of the beginnings, knowing the size of the stages, and from being introduced to those who stand behind these monuments putting all the efforts to let us enjoy them without even receiving the thanks they deserve.

كراسي من حيث لا أحتسب

19 يناير 2016

L1010336

قد تجدها مهملة قابعة في مكب النفايات شامخة رغم كل الاهتراء الذي لحقها: الكراسي في الأماكن العامة جذبتني منذ فترة لأنها بالنسبة لي الراوي الأول لقصص مستخدميها التي لم تروى. الكرسي مربوط في المجتمع العربي بأشياء كثيرة: بالمنصب، بالسلطة، بالمستوى المعيشي، بلحظات السمر وتجمعات الضحى، بالتسكع وطلب الرزق.
You may find it in a landfill worn but standing: Chairs have facinated me for a long time because I see as the the narrator of the untold stories of their users. The chair itself is tied to many things in the arabic society; Position and Power, Living standards, Nights and Morning chats, the hanging around the streets, and the quest to earn a living.

البدوي بائع الألعاب المتجول

18 يناير 2016

L1010316

إحدى الأمور المتوارثة في بدو العرب هي صعوبة قول “لا” حرفيًا ولهذا تجد البدوي يتجنب هذه الكلمة ويستبدلها بالإجابات غير المباشرة أو استخدام كلمات أخرى لإيصال الرفض، وصاحب هذه السيارة ذكرني بأن هذا الطبع لا زال موجودًا وأن البدو العرب من مختلف المناطق أمورهم المتشابهة أكثر من اختلافاتهم، فقد أتيت إليه وهو من بدو سوريا يعمل بهذه السيارة وسألته “هل من الممكن أن ألتقط صورتك ياعم مع السيارة؟” فرد علي “بالتأكيد، تفضل صور السيارة.” وقام برفض واضح لظهوره بالصورة من غير أن يقول “لا” أو يرفض مباشرة.
One of the inherited things in Bedouin Arabs is the difficulty in saying “no” literally, so you find them avoiding saying it by implying it or using other indirect words that communicate their refusal. The owner of this car is a Syrian bedouin who I approached asking him to take a photo of him with his car and the reply I got “Sure, please take a photo of the car” and he then moved away from the car reminding me that beduins from the different part of the arabic regions have so many similarity than differences.